بحث في الموقع

أحدث المقالات

حاتمية الطائف أبقت منسأة الثبيتي صامدة ! حاتمية الطائف أبقت منسأة الثبيتي صامدة ! محمد هليل الرويليلعام الثالث تنسج طائف الورد فنارات التبديع وشارات الفردانية بترسيخ خرائط تضاريس هذا...
عندما يحكي الثبيتي ولعنة التفرد عندما يحكي الثبيتي ولعنة التفرد سالمة الموشييقول الصينيون عن الشخص الذي يتوفى في خضم أحداث عظيمة فلا يلفت موته أحدا بأنه "مات يوم ا...
المغامرة الإيقاعية وتنوّع الأشكال الشعرية في شعر الثب المغامرة الإيقاعية وتنوّع الأشكال الشعرية في شعر الثبيتي يحرص الثّبيتي على تنويع الأشكال الشّعريّة في مدوّنته، ساعيا من وراء ذلك إلى اختبار الممكنات الجماليّة...
عتبات التهجي قراءة أولى في التجربة الشعرية عند الشاعر محمد... عتبات التهجي قراءة أولى في التجربة الشعرية عند الشاعر محمد الثبيتي* ساهم تسارع تطور التجربة الشعرية عند محمد الثبيتي في رفع وتيرة الإرباك الذي مس من كانوا يناصرون تلك...
«البرنس» وتلاوة الثبيتي أساريرَ البلاد «البرنس» وتلاوة الثبيتي أساريرَ البلاد أحمد الحربي في الأسبوع الماضي دعوت عددا من المثقفين والإعلاميين في بيتي على شرف الإعلامي المتميز ...
أَدِرْ مُهْجَةَ الصُّبْحِ
صُبَّ لنَا وطناً فِي الكُؤُوسْ
يُدِيرُ الرُّؤُوسْ
وزِدْنَا مِنَ الشَّاذِلِيَّةِ حتَّى تَفِيءَ السَّحَابَةْ أَدِرْ مُهْجَةَ الصُّبْحِ
واسْفَحْ علَى قِلَلِ القَومِ قَهْوتَكَ المُرَّةَ
المُسْتَطَابَةْ
أَدِرْ مُهْجَةَ الصُّبْحِ مَمْزُوجَةً بِاللَّظَى
وقَلِّبْ مواجعنَا فوقَ جَمْرِ الغَضَا
ثُمَّ هَاتِ الرَّبَابَةَ
هاتِ الرَّبَابةْ:

أَلاَ دِيمَةً زَرقاء تَكتَظُّ بإلدِّمَا
فَتَجْلُو سَوادَ الماءِ عَنْ ساحِلِ الظَّمَا
أَلاَ قَمَرًا يَحْمَرُّ فِي غُرَّةِ الدُّجَى
ويَهْمِي على الصحراءِ غيثاً وأَنْجُمَا
فَنَكْسُوهُ مِن أحزاننَا البيضِ حُلَّةً
ونتلُو على أبوابِهِ سُورةَ الحِمَى
أَلا أيُّها المخبُوءُ بينَ خيامِنَا
أَدَمْتَ مِطَالَ الرملِ حتَّى تَورَّمَا
أَدَمْتَ مِطَالَ الرملِ فَاصْنَعْ لَهُ يَداً
ومُدَّ لهُ فِي حانةِ الوقتِ مَوسِمَا

أَدِرْ مُهْجَةَ الصُّبْحِ
حتَّى يَئِنَّ عمود الضُّحَى
وجَدِّدْ دمَ الزَّعْفَرَانِ إذَا ما امَّحَى
أَدِرْ مُهْجَةَ الصُّبْحِ حتَّى تَرى مفرقَ الضوءِ
بين الصدورِ وبين اللِّحَى
أَيَا كاهنَ الحيِّ
أَسْرَتْ بِنَا العِيسُ وانْطَفَأَتْ لُغةُ المُدْلجينَ
بوادي الغضَا
كَمْ جلدْنَا متُونَ الرُّبَى
واجْتَمَعْنَا على الماءِ
ثُمَّ انْقَسمْنَا على الماءِ
يا كاهنَ الحيِّ
هَلاَّ مَخَرْتَ لنا الليلَ في طُورِ سِيناءَ
هلاَّ ضَربتَ لنا موعداً في الجزيرةْ
أيا كاهنَ الحيِّ
هَلْ في كتابِكَ مِن نَبإ القومِ إذْ عَطَّلُوا
البيدَ واتَّبَعُوا نَجمةَ الصُّبحِ
مَرُّوا خفافاً على الرملِ
يَنْتَعِلُونَ الوجَى
أسفرُوا عَن وجوهٍ مِنَ الآلِ
واكتَحلُوا بالدُّجَى
نظروا نظرةً
فَامْتَطَى غَلَسُ التِّيهِ ظَعْنَهُمُ
والرياحُ مواتيةٌ للسفرْ
والمدى غربةٌ ومطرْ

أيا كاهنَ الحيِّ
إنَّا سلكنا الغمامَ وسَالَتْ بنا الأرضُ
وإنَّا طرقْنا النوى ووقفْنَا بسابعِ أبوابِهَا
خاشعينَ
فَرَتِّلْ عَلَينَا هَزِيعاً مِنَ اللَّيلِ والوطَنِ المُنْتَظَرْ:

شُدَّنَا فِي سَاعِدَيكْ
واحْفَظِ العُمْرَ لَدَيكْ
هَبْ لَنَا نُورُ الضُّحَى
وأَعِرْنَا مُقْلَتَيكْ
واطْوِ أَحْلامَ الثَّرَى
تَحْتَ أَقْدَامِ السُّلَيكْ
نَارُكَ المُلْقَاةُ فِي
صَحْوِنَا حَنَّتْ إلَيكْ
ودِمَانَا مُذْ جَرَتْ
كَوثَراً مِنْ كَاحِلَيكْ
لَمْ تَهُنْ يَوماً ومَا
قَبَّلْتَ إلاَّ يَدَيكْ
سَلاَمٌ عَلَيكَ
سَلاَمُ عَلَيكْ

أَيَا مُورِقاً بالصبايا
ويا مُترَعاً بلهيبِ المواويلِ
أَشعلْتَ أغنيةَ العيسِ فَاتَّسعَ الحُلْمَ
فِي رِئَتَيكْ
سَلامٌ عَليكَ
سلامٌ عَليكْ

مُطِرْنَا بِوجْهِكَ فَلْيَكُنِ الصُّبح مَوعدنَا
للغناء
ولْتكُنْ سِدرة القلبِ فواحةً بالدماء
سلامٌ عليكَ
سَلامٌ عَلَيكْ

سلامٌ عليكَ فهَذا دمُ الرَّاحلينَ كتابٌ
من الوجدِ نتلوهُ
تلك مآثرهم في الرمالِ
وتلك مدافنُ أسرارِهِم حينما ذلَّلَتْ
لَهُمُ الأرضُ فَاسْتبقُوا أيُّهم يَرِدُ الماءَ
• ما أبعد الماءَ
ما أبعد الماء!
• لا، فَالذي عَتَّقتهُ رمالُ الجزيرةِ
واستودعتْهُ بكارتها يرِدُ الماءَ

يا وارد الماء عِلّ المطايا
وصُبَّ لنا وطناً في عيونِ الصبايا
فما زالَ في الغيبِ مُنتجعٌ للشقاء
وفي الريحِ من تعبِ الرَّاحلينَ بقايا
إذا ما اصْطَبَحْنَا بشمسٍ مُعتَّقةٍ
وسكرنا برائحة الأرض وهي تفورُ
بزيتِ القناديلِ
يا أرضُ كفِّي دماً مُشرَباً بالثآليلِ
يا نَخلُ أَدْرِكْ بنا أول الليلِ
ها نحن في كبدِ التيهِ نَقْضِي النوافلَ
ها نحن نكتبُ تحتَ الثرى
مطراً وقوافلَ

يا كاهن الحيِّ
طالَ النوى
كلَّما هَلَّ نجمٌ ثَنَينَا رقابَ المَطيِّ
لِتَقْرأَ يا كاهنَ الحيِّ
فَرَتِّلْ عَلَينَا هَزِيعاً مِنَ اللَّيلِ والوطَنِ المُنْتَظَرْ.

ناصر العسيري
هذا محمد الثبيتي اعظم شعراء العصر الحديث هو في فلك وباقي الشعراءفي فلك اخر
ويكفي هذا الابداع المتطاول الذي
ليس له حدود

رحمه الله رحمة الابرار والصالحين

Foz
وانا احمد الله دائمًا على نعمة هذا الشاعر العظيم، فالقراءة له تجربه فريدة ، وفي كل مرة اعيد قراءة وسماع قصائدة اشعر انني أخوض تجربة جديدة، وانفصل تماما عما حولي، ❤️❤️
Foz
القراءة للشاعر العظيم تجربة فريدة ، وفي كل مرة اعيد قراءة وسماع قصائدك اشعر انني أخوض تجربة جديدة، وانفصل تماما عما حولي، ❤️❤️
محمد الثبيتي
ارجو من الأخ نزار التواصل عل الرقم 0568055659محمد الثبيتي مدير صحيفة التحلية للأهمية
محمد الثبيتي
ارجو التواصل معي للأهمية بخصوص احياء ذكرى سيد البيد0568055659 محمد الثبيتي المدير العام لصحيفة التحلية
أبو عباده
عليك شآبيب الرحمة، يا من عرفته يوم التقينا في مربد العراق سنة 1989، عرفته شاعرا سكنني شعره، ونقلت قصائده إلى المنكب القصي من بلاد العرب ( موريتانيا) هناك رددت هذه القصيدة مرات في نجواي وعلى مسامع طلبتي في المدرسة العليا للتعليم وكلية الآداب بجامعة نواكشوط، وعرفته انسانا كأروع ما تكون الانسانية، لك هنا آلاف القلوب المحبة، وآلاف العشاق الشعراء ولأبنائك مني الف سلام داعيا المولى ان يبارك فيهم وان يكونوا خير خلف لخير سلف.
أحمد العمودي
رحمك الله يالثبيتي .. ربنا وحده يعلم كم احببتك وفُتنت بشعرك منذ ديوان تهجيت حلما من أكثر من 14سنة حين تعرفت على شعرك، ومدى التأثير لذي خلفه في قلبي ونفسي ولازال شعرك .. بحق أحد اروع شعراء العربية بالعصر الحديث.رحمك الله رحمة واسعهوتجاوز عن ذنوبك وزلاتكوجعل مثواك الجنةآمين.
جمال الثبيتي
القصيم : اهذا ما اوصلته مخيلتــــك اليــك ؟انتظـــر ارجوكـ لا تجهــد نفسك بـالقراءة .. فأنتلست اهل لها .. فكيف تريد ان تفهم ما يكتب ( الثبيتي ) ؟يامن تـتخبط في جهلك كما تتخبط الحمير في روثها يامن تدعي الايمان وتدافع عن رسولنا الكريم رسولنا لا يحتاج ان يدافع امثالك عنه !! لان لو كان بقلبك قليلاً فقط مما تدعي لما تطاولت على انسان قد وافته منيته وان الميت لاتجوز عليه الا الرحمه كما علمنا ديننا فأين انت من ذلك ؟اما تفسيركـ للقصيده فهذا ان دل انما يدل على انك لا ترى ابعـــد من انفك ويدل ايضاً على تفاهة بصيرتك وانحطاط مخيلتك .. اما كلامك ومضمونه فهو يدل ايضاً على حقارة الاخلاق لديك وعدم تربية واعتقد ان الاسره كاملة تعاني من هذا الانحطاط والاعوجاج الخلقـــي والبيئة القذرة التي ترعرعتم بها ..فأنا احمد الله في الصباح والمساء اني خلقت على هذه الدنيا وعندي والد مثل ( محمد الثبيتي ) انا اصغر ابناء الشاعر ولكن نفسي تأنف وعقلي ابى بأن يرد عليك بكلامك السوقي القذر .. وانا لم آتي الى هنا لكي اجادلك .. انت تحلم ..بل جئت لكي اضع بصمتي والجم من يعتدي على الثبيتي ولكن بطريقتي لا بطريقتك وكلامك البذيئ .. فأنا اكبر من ان التفت لحثالة !لا اريـــد ان اطيل الكلام معكـ لانه كما قيل : لا تجادل الأحمق ، فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما( احترامـــــي وسلامــــــي وودي الى صاحب الموقع والاعضاء والزوار الكــــــــــرا م )كونوا بخيــــــر ..
أبو محمد الزهراني
عليك السلام ايا شاعر البيد اليك الدعاء نرتله في الليالي بأن يصبح القبر الذي يحتويك رياض الجنان وأن يغفر الله ماقد مضى وأن يقبل الله هذا الدعا
محمد أبو رناد العنزي
رحمك الله سيد البيد شاعر الجزيرة ... هذه القصيدة من أروع القصائد الحداثية .. مترعة باللغة والصور والتشبيهات والخيالات ... مثخنة هذه القصيدة بجراحات الوطن ... اترنم بها دائما بيني وبين نفسي .. لوكنت صاحب قناة فضائية لرتلت على مسامع المشاهدين آياتك الشعرية كل ساعة ... رحمك الله

1000 حرف باقي