بحث في الموقع

أحدث المقالات

عتبات التهجي قراءة أولى في التجربة الشعرية عند الشاعر محمد... عتبات التهجي قراءة أولى في التجربة الشعرية عند الشاعر محمد الثبيتي* ساهم تسارع تطور التجربة الشعرية عند محمد الثبيتي في رفع وتيرة الإرباك الذي مس من كانوا يناصرون تلك...
«البرنس» وتلاوة الثبيتي أساريرَ البلاد «البرنس» وتلاوة الثبيتي أساريرَ البلاد أحمد الحربي في الأسبوع الماضي دعوت عددا من المثقفين والإعلاميين في بيتي على شرف الإعلامي المتميز ...
الأمير يقرأ الثبيتي في "أسارير البلاد" الأمير يقرأ الثبيتي في جازان: الوطن   صدر للشاعر علي الأمير "الثبيتي يتلو أسارير البلاد" وهو دراسة حملت عنوانا فرعيا "الإيقاع...
محمد الثبيتي يحرس روح الصحراء محمد الثبيتي يحرس روح الصحراء شوقي بزيعلم يطل العمر بمحمد الثبيتي لكي يذهب بإنجازه الشعري المتميز إلى تخومه الأخيرة، أو يستنفد بشكل...
نزار الثبيتي: قزان أخبرني بإعدام «التضاريس»... ورفض تسليمي... جدة - سعد الخشرميأوضح نزار نجل الشاعر الراحل محمد الثبيتي أن نادي جدة الأدبي رفض تسليمه كامل نسخ ديوان...
غريقٌ بليلِ الهزائمِ سَيفِي
ورُمحي جَريحٌ
ومُهْرِي على شَاطئِ الزَّمنِ العربيِّ
يَلُوكُ العنانَ
أعَانقُ في جسدي شبحاً
مُثخناً بالجراحِ
ومرْثيَّةً للكميّ الذي ضاعَ من يدهِ
الصولجانْ

وفي كلِّ يومٍ
أموتُ على الطُّرقاتِ
ويفترسُ الجدريّ ملامح عِشقي
ويَمسخ لونِي
كأنَّ حصانِيَ لم يعزفِ الموت
لحناً فريداً
وحرباً عوانْ

كأنّي لم ألق في ماء دجلةَ
والنيلِ
حزن الصحاري
ولم أسقِ من عرق الشمسِ
تيما..
وزحلةَ..
والقيروانْ

***
كتبتُ على صفحات البيارقِ
ملحمةً من دمي
وألبست أرصفة الوطن المتمرّدِ
ثوباً قشبياً من الأرجوانْ

ولِي في ضمير الأوابدِ
يومانِ:
يومٌ تَسَلَّقْتُ فيهِ عيونَ
الصَّبايا
ويومٌ "بِجفر الهباءةِ"
تَحملُ أوزارَهُ غطفانْ
***
ترى يا ابنةَ العمِّ
ماذا جرى؟
وهل حَمَدَ القوم عند الصباحِ
السُّرى
وداحس !؟
ماذا دهاه
أما زالَ يحجل من كبوات الرّهانِ
ويمسح آثامهُ في جبينِ
الزّمانْ
***
أيا دار عبلة
عمتِ صباحاً
ويا دِمَن الذكريات الحبيبة
مَن غالَ في صدرك الصبوات
وذرّ على شعرك الذهبي
الرمال
أيا دار عبلة
فوق ضباب البنادق
ينزحُ وجهك
ترفل فيه المآتم
والفرح الجاهليّ
أيا دار عبلة
يا ألماً مبهماً
ويا حلماً يستقرّ على قمِّة
الجرحِ
واللحظة العاثرةْ
يعاقر فيك التفاهات قومي
ويدعون في كلّ نازلة
عنترةْ
فإن كنت بين الطلائع
أزجر عنهم زحف المنايا
فمَنْ للميامنِ..
والقلبِ...
والميسرةْ
***
على ساعدي يورق الجدبُ
يَخْضر في ظلِّه مولدي
قفي يا ابنة العمِّ
لُمِّي بقايا دمائي
من الوحلِ
واحتضني صبري السرمديّ
قفي يا ابنة العمِّ
ها أنا أنقع أوردتي في جراح
الليالي
وأصرخ واعبلتاهْ !!
وها أناذا
أتمدّد فوق بقايا رفاتي
وأصرخ... واعبلتاه !!

محرّم 1403 هـ