بحث في الموقع

أحدث المقالات

عتبات التهجي قراءة أولى في التجربة الشعرية عند الشاعر محمد... عتبات التهجي قراءة أولى في التجربة الشعرية عند الشاعر محمد الثبيتي* ساهم تسارع تطور التجربة الشعرية عند محمد الثبيتي في رفع وتيرة الإرباك الذي مس من كانوا يناصرون تلك...
«البرنس» وتلاوة الثبيتي أساريرَ البلاد «البرنس» وتلاوة الثبيتي أساريرَ البلاد أحمد الحربي في الأسبوع الماضي دعوت عددا من المثقفين والإعلاميين في بيتي على شرف الإعلامي المتميز ...
الأمير يقرأ الثبيتي في "أسارير البلاد" الأمير يقرأ الثبيتي في جازان: الوطن   صدر للشاعر علي الأمير "الثبيتي يتلو أسارير البلاد" وهو دراسة حملت عنوانا فرعيا "الإيقاع...
محمد الثبيتي يحرس روح الصحراء محمد الثبيتي يحرس روح الصحراء شوقي بزيعلم يطل العمر بمحمد الثبيتي لكي يذهب بإنجازه الشعري المتميز إلى تخومه الأخيرة، أو يستنفد بشكل...
نزار الثبيتي: قزان أخبرني بإعدام «التضاريس»... ورفض تسليمي... جدة - سعد الخشرميأوضح نزار نجل الشاعر الراحل محمد الثبيتي أن نادي جدة الأدبي رفض تسليمه كامل نسخ ديوان...

فازت بالجائزة الأولى في مسابقة الشعر التي نظمها مكتب رعاية الشباب بمكة 1977


لم يبق في سيناء جرحٌ ينزفُ
كُلُّ الجراحِ تجرعتها الأحرفُ
الشمسُ ترقصُ فوق حرّ رمالها
والبدر في جنباتِهَا يتفلسفُ
فلكلِّ فجرٍ في ثراها وقفةٌ
ولكلِّ نجمٍ في سماها موقفُ
عادت بِها أيامُ حطّين التي
يشدو بِها ثغرُ الزمان ويهتفُ
شرفُ العقيدة شادَ فيها منبراً
وله بها نورٌ يضيءُ ومتحفُ
***
حمى حزيران الكئيب أزالها
عزمُ القيادةِ والسلاحُ المنصفُ
فتعانقت مشبوبة راياتنا
حول القناة وحاملوها هُتَّفُ
وكتائب الإيمان يدفعها الفدى
قُدُما وإسرائيل قلب يرجفُ
زالت بقايا زيفها وتمزَّقت
أسمالها وانشق عنها المعطفُ
فالمجد مجدول الضفائر ضاحكٌ
والنصر مصقول الترائب مترفُ
***
ما زلت يا وطنِي عزيزٌ صامدٌ
رايات مجدك في السماء ترفرفُ
تاريخك المرفوع فوق جباهنا
تاج أعز من الخلود وأشرفُ
أساسه أرواحنا وعماده
سيف توشح بالجلال ومصحفُ
ماضيك في كل القلوب عقيدةٌ
وهواك روحانية وتصوّفُ