بحث في الموقع

أحدث المقالات

عتبات التهجي قراءة أولى في التجربة الشعرية عند الشاعر محمد... عتبات التهجي قراءة أولى في التجربة الشعرية عند الشاعر محمد الثبيتي* ساهم تسارع تطور التجربة الشعرية عند محمد الثبيتي في رفع وتيرة الإرباك الذي مس من كانوا يناصرون تلك...
«البرنس» وتلاوة الثبيتي أساريرَ البلاد «البرنس» وتلاوة الثبيتي أساريرَ البلاد أحمد الحربي في الأسبوع الماضي دعوت عددا من المثقفين والإعلاميين في بيتي على شرف الإعلامي المتميز ...
الأمير يقرأ الثبيتي في "أسارير البلاد" الأمير يقرأ الثبيتي في جازان: الوطن   صدر للشاعر علي الأمير "الثبيتي يتلو أسارير البلاد" وهو دراسة حملت عنوانا فرعيا "الإيقاع...
محمد الثبيتي يحرس روح الصحراء محمد الثبيتي يحرس روح الصحراء شوقي بزيعلم يطل العمر بمحمد الثبيتي لكي يذهب بإنجازه الشعري المتميز إلى تخومه الأخيرة، أو يستنفد بشكل...
نزار الثبيتي: قزان أخبرني بإعدام «التضاريس»... ورفض تسليمي... جدة - سعد الخشرميأوضح نزار نجل الشاعر الراحل محمد الثبيتي أن نادي جدة الأدبي رفض تسليمه كامل نسخ ديوان...

 الرياض: هدى الدغفق
على الرغم من مضي ما يقارب السنة على اللحظة التي أعلن فيها جسد الشاعر محمد الثبيتي التعب، إلا أن أسرته هناك في مكة بقيت متماسكة تحن إلى الأب والإنسان قبل الشاعر الذي أحال حياته لقصيدة، طبقا لرفيقة دربه وابنة عمه السيدة موزة الثبيتي. عندما تحدثت إلى أم يوسف زوجة الثبيتي بكينا معا.. وهي تردد: (وحشتنا دونه، شوقنا، حنيننا).

26سبتمبرنت / سبأ ، الأحد 01 مارس - آذار 2009
اختتمت مساء الاحد فعاليات الأيام الثقافية السعودية بحفل فني ساهر احيته بمدينة المكلا بحضرموت فرقتا الفنون الموسيقية والعروض الشعبية الفلوكلورية.
وشهد مركز بلفقيه الثقافي بالمكلا اليوم اصبوحة شعرية أحياها الشاعر السعودي محمد الثبيتي وعروض سينمائية بالإضافة إلى أمسية شعرية لشاعران محمد الحرز والشاعرة اعتدال ذكرالله.