بحث في الموقع

أحدث المقالات

حاتمية الطائف أبقت منسأة الثبيتي صامدة ! حاتمية الطائف أبقت منسأة الثبيتي صامدة ! محمد هليل الرويليلعام الثالث تنسج طائف الورد فنارات التبديع وشارات الفردانية بترسيخ خرائط تضاريس هذا...
عندما يحكي الثبيتي ولعنة التفرد عندما يحكي الثبيتي ولعنة التفرد سالمة الموشييقول الصينيون عن الشخص الذي يتوفى في خضم أحداث عظيمة فلا يلفت موته أحدا بأنه "مات يوم ا...
المغامرة الإيقاعية وتنوّع الأشكال الشعرية في شعر الثب المغامرة الإيقاعية وتنوّع الأشكال الشعرية في شعر الثبيتي يحرص الثّبيتي على تنويع الأشكال الشّعريّة في مدوّنته، ساعيا من وراء ذلك إلى اختبار الممكنات الجماليّة...
عتبات التهجي قراءة أولى في التجربة الشعرية عند الشاعر محمد... عتبات التهجي قراءة أولى في التجربة الشعرية عند الشاعر محمد الثبيتي* ساهم تسارع تطور التجربة الشعرية عند محمد الثبيتي في رفع وتيرة الإرباك الذي مس من كانوا يناصرون تلك...
«البرنس» وتلاوة الثبيتي أساريرَ البلاد «البرنس» وتلاوة الثبيتي أساريرَ البلاد أحمد الحربي في الأسبوع الماضي دعوت عددا من المثقفين والإعلاميين في بيتي على شرف الإعلامي المتميز ...

عبد الله السميح

طال الوقوفُ وضج الركب من كللِ
وفي المتاهة حزنٌ غيرُ محتملِ
خيامنا بعثرتها الريحُ فانكفأت
على تخومك والأطناب في جدلِ
أفق فديناك مازالت قصائدنا
تسائلُ الرملَ بين اليأس والأملِ
رهن النوى تتلوى في أعنتها
مصفداتِ الرؤى في مهمه الوجلِ
تسومها البيدُ أطياف السراب ضحىً
تشتط في قلقٍ تزورُّ من مللِ
تجوب واديك مذ خلفتها ولها
إليك شوقُ الربى للعارض الهطل
على خطاك مضت (فاسلم إذا عثرت
خطاك) ياواثقاً  بالمـاء لم يزل
مطهماتُ المعاني أين فارسـها؟
يقولها السهلُ لما ارتاب للجبلِ
ما أضمر(الهضب) إلا لهفة شمخت
إليك تختال بين الغيم و المحـَلِ
أضنى (سهيلَ) السرى من شوقه ورأى
إطراقةَ (الجدي) تحكي عن هوى ثمل
(إنا نصبناك) فوق الشمس ملحمةً
تأسو جراح القرى بالحب والأملِ
ياسيد البيد والأيام شاخصـةٌ
تهفو حنيناً إلى أيامك الأولِ
أطلق صهيلك يرتدُّ المدى أفقاً
من النخيل وتهمي غيمةُ الجذلِ

1000 حرف باقي